منتديــات روض الإبــداع

1

{ منتدى عصري }

المواضيع الأخيرة

» أحلى بنات في أحلى جاكوزي
الخميس ديسمبر 10, 2009 4:37 am من طرف The Hardys

» بور بوينت للانجليزي
الأحد نوفمبر 08, 2009 10:20 am من طرف The Hardys

» ويييييييع
السبت نوفمبر 07, 2009 4:55 am من طرف الروح

» زواج في كوريا الشمالية
السبت نوفمبر 07, 2009 4:53 am من طرف الروح

» إرســـم نفســكـ
الأحد أغسطس 09, 2009 8:23 am من طرف ZI$I

» ضع اسم اللي قبلك في جمله ..
الأحد أغسطس 09, 2009 8:22 am من طرف ZI$I

» من 1 الى 5 وتسافر الحج مع العضو اللي تباه
السبت يونيو 06, 2009 1:25 pm من طرف الروح

» شخصيتك من فاكهتك
السبت يونيو 06, 2009 1:04 pm من طرف الروح

» اول حرف من اسمك
السبت يونيو 06, 2009 12:58 pm من طرف الروح

التبادل الاعلاني


    قصة محزنة وللأسف حقيقية

    شاطر
    avatar
    الروح
    Admin
    Admin

    انثى عدد الرسائل : 109
    العمل/الترفيه : \'طالبة
    تاريخ التسجيل : 14/02/2009

    قصة محزنة وللأسف حقيقية

    مُساهمة من طرف الروح في الأحد فبراير 15, 2009 9:52 pm

    ان احد الاطفال كان يلعب داخل المنزل واثناء اللعب كسر زجاج النافذة فجاء ابوه اليه بعد ان سمع

    تكسر الزجاج وسال: من كسر النافذة؟

    قيل له ولدك فلم يتمالك الاب اعصابه فتناول عصا غليظة من الارض واقبل على ولده يشبعه ضربا اخذ

    الطفل يبكي ويصرخ وبعد ان توقف الاب عن الضرب جر الولد قدميه الى فراشه وهو يشكو الاعياء والالم فأمضى ليله فزعا ..
    ..
    فلما اصبح الصباح وجاءت الام لتوقظ ولدها رات يديه مخضرتين فصاحت في الحال وهب الاب الى حيث الصوت وعلى ملامحه اكثر من دهشة !!

    فقام الاب الى نقله للمستشفى وبعد الفحص قرر الطبيب ان اليدين متسممتان وتبين ان العصا الذي

    ضرب بها الطفل كانت فيها مسامير قديمة وفيها الصدأ لم يكن الاب ليلتفت اليها لشدة ماكان به من

    فورة الغضب مما ادى ان تنغرز المسامير في يدي الولد وتسرب الدم الى جسمه فقرر الطبيب ان لابد

    من قطع اليدي حتى لايسري السم الى سائر جسمه فوقف الاب حائرا لايدري ماذا يصنع وماذا يقول ؟

    قال الطبيب: لابد من ذالك الامر لا يحتمل التأخير ربما اظطررنا الى ان نقطع اليد الى المرفق ثم من الكتف وكلما تأخرنا اكثر تسرب السم الى جسمه وربما مات 0

    لم يجد الاب حيلة ان لا يوقع على اجزاء العملية فقطعت كفي الطفل وبعد ان افاق من اثر التخدير
    نظرة وادا يديه مقطوعتان فتطلع الطفل الى ابيه بنظرة متوسلة وصار يحلف لن يكسر او يتلف شيئأ

    بعد اليوم شرط ان يعيد له يديه لم يتحمل الاب الصدمة وضاقت به السبل فلم يجد وسيلة للخلاص

    والهروب الا ان ينتحر فرمى بنفسه من اعلى المستشفى وكان في ذلك نهايته.

    والقصة هذي حدثت في الرياض

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 1:42 pm